الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


والقسم الثالث : وهو ما حصل فيه الاتفاق في الاسم واسم الأب ، والاختلاف نطقا في النسبة ، كمحمد بن عبد الله اثنان : أحدهما : مخرمي بضم الميم وفتح الخاء المعجمة وكسر الراء المشددة نسبة إلى المخرم من بغداد ، واسم جده المبارك ، ويكنى أبا جعفر ، قرشي بغدادي قاضي حلوان ، وأحد شيوخ البخاري الحفاظ ، والآخر مخرمي بفتح الميم ، وسكون الخاء المعجمة وفتح الراء ، قال ابن ماكولا : لعله من ولد مخرمة بن نوفل ، وهو مكي ، يروي عن الشافعي وعنه عبد العزيز بن [ ص: 285 ] محمد بن الحسن بن زبالة ، ليس بالمشهور .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث