الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


فصل : ومن السنة أن يؤذن قائما اقتداء بمؤذني رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فإن أذن جالسا أجزأه ، ولو خطب في الجمعة جالسا لم يجزه ، لأن الأذان لما كان مسنونا كان القيام فيه مسنونا ، والخطبة لما كانت واجبة كان القيام فيها واجبا ، فأما إن أذن ماشيا فإن كان قد انتهى في مشيه إلى حيث لا يسمع من كان في الموضع الذي ابتدأ في الأذان فيه بقية أذانه لم يجزه ، وإن انتهى إلى حيث يسمعونه أجزأه ، لأنه إذا انتهى إلى حيث لا يسمعه من كان في الموضع الأول صار الموضع مختلفا في ابتداء الأذان وانتهائه فلم يصرد أعيابه ، والله أعلم

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث