الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى يا صاحبي السجن أأرباب متفرقون خير أم الله

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ثم قال لهما: يا صاحبي السجن أأرباب متفرقون خير أم الله ؛ فدعاهم إلى توحيد الله؛ بعد أن علمهما أنه يخبرهما بالغيب؛ ثم قال: ما تعبدون من دونه إلا أسماء سميتموها أنتم وآباؤكم ؛ أي: أنتم جعلتم هذه الأسماء آلهة؛ ثم أخبرهم بتأويل الرؤيا؛ بعد أن دعاهم إلى الإيمان؛ فأما تكرير قوله: "هم"؛ فعلى جهة التوكيد.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث