الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما روي في الغنيمة أنها لمن شهد الوقعة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

12557 باب المدد يلحق بالمسلمين قبل أن ينقطع الحرب أو لم يأتوا حتى ينقطع الحرب وما روي في الغنيمة أنها لمن شهد الوقعة

( أخبرنا ) محمد بن عبد الله الحافظ ، أنا أبو الفضل بن إبراهيم ، ثنا أحمد بن سلمة ، ثنا أبو كريب ، ثنا أبو أسامة ، حدثني بريد ، عن أبي بردة ، عن أبي موسى . فذكر قدومهم على جعفر بن أبي طالب بالحبشة ، قال : فأقمنا معه حتى قدمنا جميعا ، قال : فوافقنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حين افتتح خيبر فأسهم لنا - أو قال : أعطانا منها - وما قسم لأحد غاب عن فتح خيبر منها شيئا ، إلا من شهد معه إلا أصحاب سفينتنا مع جعفر وأصحابه ، فقسم لهم معهم . أخرجه البخاري ومسلم في الصحيح عن أبي كريب .

وهؤلاء إن حضروا قبل أن ينقطع الحرب أو قبل حيازة الغنيمة ، فأشركهم فيها ، فهي في مسألتنا ، وإن حضروا بعد ذلك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث