الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فأرسلنا إليها روحنا فتمثل لها بشرا سويا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : فأرسلنا إليها روحنا .

أخرج عبد بن حميد ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم عن أبي صالح في قوله : فأرسلنا إليها روحنا قال : بعث الله إليها ملكا فنفخ في جيبها، فدخل في الفرج .

[ ص: 49 ] وأخرج ابن أبي حاتم ، عن قتادة في قوله : فأرسلنا إليها روحنا قال : جبريل .

وأخرج سعيد بن منصور ، وابن المنذر عن سعيد بن جبير في قوله : فأرسلنا إليها روحنا الآية قال : نفخ جبريل في درعها، فبلغت حيث شاء الله .

وأخرج ابن أبي حاتم عن عطاء بن يسار : أن جبريل أتاها في صورة رجل، فكشف الحجاب، فلما رأته تعوذت منه، فنفخ في صنفة درعها فبلغت، فذكر ذلك في المدينة، فهجر زكريا وترك، وكان قبل ذلك يستفتى ويأتيه الناس حتى إن كان ليسلم على الرجل فما يكلمه .

وأخرج ابن أبي حاتم والحاكم وصححه، والبيهقي في "الأسماء والصفات” ، وابن عساكر عن أبي بن كعب في قوله : فتمثل لها بشرا سويا قال : تمثل لها روح عيسى في صورة بشر ( فحملته ) ، قال : حملت الذي خاطبها، دخل في فيها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث