الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب التطوع في البيت

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

1131 [ ص: 213 ] 37 - باب: التطوع في البيت

1187 - حدثنا عبد الأعلى بن حماد ، حدثنا وهيب ، عن أيوب وعبيد الله ، عن نافع ، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " اجعلوا في بيوتكم من صلاتكم ، ولا تتخذوها قبورا " . تابعه عبد الوهاب ، عن أيوب . [انظر : 432 - مسلم : 777 - فتح: 3 \ 62]

التالي السابق


ذكر فيه حديث وهيب عن أيوب وعبيد الله ، عن نافع ، عن ابن عمر قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : "اجعلوا في بيوتكم من صلاتكم ، ولا تتخذوها قبورا " . تابعه عبد الوهاب ، عن أيوب .

وقد سلف في باب : كراهية الصلاة في المقابر ، وهذه المتابعة أخرجها مسلم عن ابن مثنى عن عبد الوهاب ، والإسماعيلي عن ابن مثنى ، وابن خلاد عن عبد الوهاب ، وهذا الحديث من التمثيل البديع ، وذلك لتشبيهه البيت الذي لا يصلى فيه بالقبر الذي لا يمكن المبيت فيه عبادة ، وشبه النائم بالليل كله بالميت الذي انقطع منه فعل الخير ، وقد قال عمر بن الخطاب : صلاة المرء في بيته نور ، فنوروا بيوتكم .

وقد سلف هناك أن للعلماء في معنى الحديث قولين : هل المراد النافلة أو الفرض ؟ والأول أظهر ; لأنه - صلى الله عليه وسلم - لم يختلف عنه أنه أنكر التخلف عن الجماعات في حضور المساجد .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث