الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

6370 باب الولاء لمن أعتق

التالي السابق


أي هذا باب يذكر فيه الولاء لمن أعتق ، وفي أكثر النسخ : باب إنما الولاء لمن أعتق ، الولاء بفتح الواو مشتق من الولاية بالفتح ، [ ص: 252 ] وهي النصرة والمحبة لأن في ولاء العتاقة والموالاة تناصر أو محبة أو من الولي وهو القرب ، وهي قرابة حكمية حاصلة من العتق أو من الموالاة وهي المتابعة ; لأن في ولاء العتاقة إرثا يوالي وجود الشرط وكذا في ولاء الموالاة ، وفي الشرع : هو عبارة عن التناصر بولاء العتاقة أو بولاء الموالاة ومن إثارة الإرث والعقل ، قوله : " الولاء لمن أعتق " لفظ الحديث أخرجه الأئمة الستة عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث