الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إقامة الحدود والانتقام لحرمات الله

6404 باب إقامة الحدود والانتقام لحرمات الله

التالي السابق


أي هذا باب في بيان وجوب إقامة الحدود ، ووجوب الانتقام لحرمات الله تعالى ، وهي جمع حرمة ، كظلمات جمع ظلمة ، والحرمة ما لا يحل انتهاكه ، وقال المهلب : لا يحل لأحد من الأئمة ترك حرمات الله أن تنتهك ، وعليهم تغيير ذلك ، والانتقام افتعال من نقم ينقم ، من باب علم يعلم ، ونقم ينقم من باب ضرب يضرب ، ونقم من فلان الإحسان إذا جعله مما يؤديه إلى كفر النعمة ، ومعنى الانتقام لحرمات الله المبالغة في عقوبة من ينتهكها .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث