الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل الطلقة الواحدة لا تتجزأ

[ ص: 96 ] وجزء طلقة كهي ; لأن مبناه على السراية كالعتق فلا يتبعض فإذا قال لزوجته ( أنت طالق نصف ) طلقة فواحدة ( أو ) قال أنت طالق ( ثلث ) طلقة فواحدة ( أو ) قال أنت طالق ( سدس ) طلقة فواحدة ; لأن ذكر ما لا يتبعض في الطلاق ذكر لجميعه كأنت نصف طلقة وكذا أنت طالق جزء طلقة ( أو ) أنت طالق نصف ، و ( ثلث ، وسدس طلقة ) فواحدة لدلالة عدم ذكر طلقة مع كل جزء على أن هذه الأجزاء من طلقة غير متغايرة ( أو ) قال أنت طالق ( نصفيها ) أي : نصفي طلقة فواحدة ; لأن نصفي الشيء كله ( أو ) قال أنت طالق ( نصف طلقة ثلث طلقة سدس طلقة ) فواحدة لدلالة حذف العاطف على أن هذه الأجزاء من طلقة واحدة ، وأن الثاني بدل من الأول والثالث بدل من الثاني ، والبدل هو ، والمبدل منه أو بعضه وكذا أنت طالق نصف طلقة ، وثلثها ، وسدسها ; لأن الجميع من طلقة ولا تزيد عليها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث