الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في البناء

جزء التالي صفحة
السابق

باب ما جاء في البناء

5235 حدثنا مسدد بن مسرهد حدثنا حفص عن الأعمش عن أبي السفر عن عبد الله بن عمرو قال مر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أطين حائطا لي أنا وأمي فقال ما هذا يا عبد الله فقلت يا رسول الله شيء أصلحه فقال الأمر أسرع من ذلك حدثنا عثمان بن أبي شيبة وهناد المعنى قالا حدثنا أبو معاوية عن الأعمش بإسناده بهذا قال مر علي رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن نعالج خصا لنا وهى فقال ما هذا فقلنا خص لنا وهى فنحن نصلحه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أرى الأمر إلا أعجل من ذلك

التالي السابق


وأنا أطين حائطا لي من التطيين أي أصلحه بالطين والواو للحال فقال [ ص: 118 ] الأمر أسرع من ذلك أي الموت أسرع من فساد ذلك الحائط الذي تخاف فساده وهدمه لو لم تصلحه

قال المنذري : وأخرجه الترمذي وابن ماجه وقال الترمذي : حسن صحيح ونحن نعالج أي نصلح ( خصا ) قال في القاموس الخص بالضم البيت من القصب أو البيت يسقف بخشبة كالأزج وهي في القاموس وهي كوعي وولي تخرق وانشق واسترخى رباطه والجملة صفة لخصا ما أرى الأمر أي الموت إلا أعجل أي أسرع من ذلك أي من خراب ذلك الخص



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث