قلة الثقة بالنفس وعدم التواصل مع المجتمع - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قلة الثقة بالنفس وعدم التواصل مع المجتمع
رقم الإستشارة: 2101936

4304 0 382

السؤال

السلام عليكم.
أنا طالبة في مرحلة المراهقة، ثقتي بنفسي ضعيفة، وعند أقربائي، لا أستطيع أن أتكلم مع المجتمع بالجرأة التي أكون وحدي مع المجتمع الخارجي، فما تفسير تلك الظاهرة والعلاج؟
وشكراً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ليلى العمر حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن هنالك مصطلحات وكلمات وجملاً أصبحت متداولة بين الناس، ومنها هذا المصطلح (الثقة بالنفس) و(ضعف الثقة بالنفس).

أنت في هذا العمر لا أريدك مطلقاً أن تلصقي بنفسك مثل هذه التهم، أي أنك ضعيفة الثقة في نفسك، فمن أخطر الأشياء في مثل عمرك أن يبني الإنسان مثل هذه الأفكار السالبة حول نفسه، واستقبال مثل هذه الأفكار، وجعلها تسيطر على كيان الإنسان وعواطفه، لا شك أن ذلك تكون له نتائج سلبية حقيقية.

ومن هذا المنطلق أقول لك: لا يجب أن تتهمي نفسك بأنك ضعيفة الثقة في نفسك أو أن شخصيتك ضعيفة.

أولاً: هذه التعابير تعابير لا تعني شيئاً حقيقة، أطلقها بعض الناس وتداولها البعض، ولا يوجد مقياس حقيقي لأن نقيس به فنقول: هذه نفس قوية، وهذه نفس متوسطة القوة، وهذه نفس ضعيفة، وهذه نفس ضعيفة جدّاً، لا توجد مثل هذه المقاييس.

الإنسان يجب دائماً أن يعرف مقدراته، ويثق في نفسه، ويحاول أن يطور هذه المقدرات، والمقدرات المطلوبة - أيتها الفاضلة الكريمة - هي أن يهتم الإنسان بنفسه، يقوم بواجباته الخاصة حيال نفسه، وفي نفس الوقت يكون له هدف في الحياة، وفي مثل حالتك لابد أن يكون تحصيلك الدراسي هو الهدف الرئيسي، وأفضل مكان تستطيعين أن تتكلمي فيه مع المجتمع هو داخل مدرستك.

شاركي في الفصل، اسألي معلماتك، كوّني صداقات خاصة مع الصالحات والخيّرات من الطالبات، اجلسي دائماً في المقدمة، شاركي في كل الأنشطة، هذا هو كل المطلوب منك وليس أكثر من ذلك.

وعلى النطاق الأسري أيضاً لابد أن تكون لك مشاركات فيما يخص أسرتك، احترام الوالدين وبرهما، المساعدة حتى في أعمال البيت، وتطوير المهارات، الحرص على الصلاة في وقتها، اجعلي لنفسك وردا من القرآن تقرئينه يومياً، اجلسي للبرامج المفيدة في التلفاز، مارسي شيئاً من الرياضة في داخل المنزل، اقرئي قراءات غير القراءات المطلوبة في المدرسة، أي الكتب التثقيفية المفيدة، يجب أن تزودي نفسك بالمعارف المختلفة.

هذا هو المطلوب، وليس المطلوب منك أكثر من ذلك، يجب أن نتفق أنك لست ضعيفة الشخصية، وأنا أقول هذا الكلام بكل ثقة، بالرغم من أني لم أرك ولم أفحص عليك، ولكن أعرف أن هذه المصطلحات أصبحت بكل أسف متداولة، خاصة وسط الفتيان والفتيات.

الطريقة التي ذكرتها لك تصحح مفاهيمك - إن شاء الله - وتفيدك، وعليك أن تثقي بالله تعالى أولاً ثم تثقي في مقدراتك.

أسأل الله لك التوفيق والسداد، ونشكرك كثيراً على التواصل مع إسلام ويب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: