الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سبب تذبذب ضغط الدم ارتفاعاً وهبوطاً
رقم الإستشارة: 2110250

19089 0 476

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
سؤالي الأول: عن زوجي الذي يعاني من الباسور الداخلي، حيث أنه يعاني معاناة شديدة من هذا الباسور الذي يقلقه جداً، وقد استخدم الكثير من المراهم والتحاميل له ولكن بدون فائدة.
هل إجراء العملية له جيدة أم لها مخاطر؟ وإذا كان لها مخاطر فهل هناك علاج من الأعشاب لهذا الباسور؟
سؤالي الثاني: عن أختي التي تعاني من تقلب في ضغط الدم، فمرة يرتفع ومرة ينزل، فما هو السبب وما هو العلاج لمثل هذه الحالة؟
وشكراً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مها حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،
على ما يبدو أن درجة البواسير عند زوجك من الدرجة الثالثة أو الرابعة، وتقسم البواسير الداخلية إلى أربع درجات وهي:
ـ البواسير من الدرجة الأولى: موجودة داخل قناة الشرج وترى من الخارج.
ـ البواسير من الدرجة الثانية: تظهر أثناء التبرز وتعود تلقائياً إلى مكانها.
ـ البواسير من الدرجة الثالثة: تبرز أثناء التبرز وتعود إلى الداخل بالضغط عليها.
ـ بواسير الدرجة الرابعة: تبرز إلى الخارج ولا تعود إلى الداخل، ويعتمد علاج البواسير الداخلية أو الخارجية على درجة البواسير والأعراض المصاحبة.

- فالبواسير من الدرجة الأولى تعالج باستعمال الأدوية المقبضة للأوعية الدموية والمراهم واللبوس الموضعي لجعلها تنقبض وتضمر.
- ومن الدرجة الثانية تعالج مثل الدرجة الأولى، وقد يحتاج المريض إلى وسائل أخرى مثل الحقن بمواد مجلطة أو استعمال الرباط المطاطي أو الأشعة تحت الحمراء، وهي التي تسبب ضمور البواسير في كثير من الحالات، ولكن في بعض الحالات تحتاج إلى تدخل جراحي عند عدم الاستجابة لهذا النوع من العلاج أو حدوث مضاعفات.
وأما البواسير من الدرجة الثالثة والرابعة: فإنه يتم التدخل جراحياً لاستئصال البواسير كلياً من داخل الشرج، وهناك طرق مختلفة للاستئصال الجراحي تعتمد على رؤية الجراح وحالة المريض وتؤدي للتخلص النهائي من البواسير الشرجية.
ومعظم الأحوال تكون نتائج العمليات جيدة، وهناك بعض المضاعفات التي يمكن أن تحصل مثل الألم والنزف والتهاب البول وصعوبة التغوط لفترة قصيرة إلا أنها قليلة.

ولذا ينصح بمراجعة جراح مختص بجراحة الجهاز الهضمي، وليستخير الله تعالى ويجري العملية حتى يتخلص من هذه المعاناة.
أما بالنسبة لأختك فإن هناك نوعاً من ارتفاع الضغط يسمى ارتفاع الضغط المتقلب Labile hypertension.
وفيه يكون الضغط متقلباً، كأن يكون في الصباح 120/80 وفي وقت آخر 170/95 وهناك أسباب لهذا التقلب منه تناول المنبهات والقلق والتوتر والإجهاد، وهذا النوع من الضغط يجب أولاً قياس الضغط لمدة 24 ساعة عن طريق جهاز خاص لذلك، فإن تبين أن الضغط مرتفع في أوقات متعددة فيجب علاج ارتفاع الضغط، وكثير من المرضى يبتدئ عندهم ارتفاع الضغط بالنوع المتقلب أولاً ثم يتطور إلى ارتفاع الضغط المستمر.
لذا يجب مراجعة طبيب القلب لكي يجري لها قياساً للضغط على مدى (24) ساعة ومن ثم يقرر لها إن كانت تحتاج للعلاج.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً