الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لست بدينا ولكني أريد التخفيف من وزني، فما السبيل إلى ذلك؟
رقم الإستشارة: 2115610

8255 0 295

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أنا شاب بعمر 18عاما، أعاني من زيادة في الوزن بسيطة، حيث من يراني يقول إني متوسط الحجم لست نحيفا ولا بدينا، ولكن هنالك مناطق في جسدي وأهمها المؤخرة أريد التخلص منها، طولي 188، ووزني على ما أظن 85 ومنذ أسبوع عملت حمية، وهي عبارة عن:

- الفطور: رغيف خبز مع لبن أو ماء + جبن + تفاحة.
- الغذاء: أي شيء من أكل المنزل اليومي مع التخفيف قليلاً.
- العشاء: لا أقوم بالعشاء.

وأقوم بالرياضة خمسة أيام في الأسبوع لمدة تتزايد بعد كل يوم ربع ساعة، ثم نصف ساعة ثم 45 دقيقة، فهل نظامي صحيح؟ فقط أريد أن أخفف خمسة كيلو من وزني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فأول شيء في الحمية التي تريد أن تتبعها هو أنها وجبتان فقط، وهذا غير جيد؛ لأن الباحثين والمختصين في هذا المجال يرون أن نظام الحمية الغذائية الجديد الذي يعتمد على تناول خمس وجبات في اليوم فعّال في إنقاص الوزن من دون التأثير على الصحة العامة للفرد.

وهذا ما يوصي به أيضا الدكتور جميل دويك القدسي، والجسم يحرق معظم الوجبة الغذائية الصباحية؛ لذا يجب أن تكون هي الوجبة الرئيسية، والجسم يحتاج للطاقة في الصباح للقيام بكل الأعمال الفكرية والجسدية اليومية.

ويشمل هذا النظام تناول بيضة واحدة و50 جرام من الجبنة القريش، وربع رغيف صغير، مع تناول كوب واحد من عصير البرتقال أو الجريب فروت وكوب من الشاي أو القهوة بدون سكر، مع قليل من الحليب منزوع الدسم في وجبة الفطور.

وخلال فترة الضحى يمكن تناول كوب من الشاي أو القهوة بدون سكر مع قليل من الحليب منزوع الدسم و3 قطع من أنواع البسكويت الخفيف.

وعند الغداء يتم تناول قطعة لحم مشوي أو ربع دجاجة مشوية أو سمكا مشويا إلى جانب كمية من الخضروات المسلوقة أو المحضرة بنظام السوتيه أو سلطة خضراوات، ما عدا (البطاطا والبقول) و50 ميلليلترا من عصير البندورة، إضافة إلى أنواع مختلفة من الفاكهة الطازجة ما عدا الموز.

ويمكن خلال فترة العصر والمساء تناول مائة ملليلتر من اللبن الرائب، وكوب من الشاي أو القهوة بدون سكر.

ووجبة العشاء يرى العلماء أن يكون خفيفا ويحتوي على بيضة أو 50 جراما من جبن القريش إضافة إلى ربع رغيف خبز صغير وكوب حليب منزوع الدسم، فضلا عن نوع واحد من الفاكهة أو سلطة خضراوات مشكلة.

وبالإضافة إلى الحمية فإن الرياضة تلعب دورا هاما في تخفيف الوزن؛ فلحرق 250 – 300 سعر يوميا، يوصي الباحثون بالمشي بسرعة معتدلة لمدة 60 دقيقة يوميا، أو مرتين لمدة 30 دقيقة مع أداء النشاطات المنزلية أو السباحة لمدة 30 دقيقة أو الركض أو ركوب الدراجة لمدة 25 دقيقة يوميا.

ويرى الخبراء أن ما تراكم تدريجيا يجب التخلص منه تدريجيا، وبالتالي فإن أفضل أنواع الريجيم هو الذي يمتد لمدة طويلة؛ لأن تراكم العجز في الطاقة خلال المدة الطويلة يؤدي في النهاية إلى حل مضمون وجذري للمشكلة.

أسلوب التدرج هذا يحقق الهدف، ويكون النجاح أكيدا ومضمونا، ويفضل أن تكون نسبة النقصان الأسبوعي في الوزن لا تتعدى 1% من الوزن الكلي.

وإن النقص في الطاقة بمقدار 250 سعرا حراريا يوميا يؤدي إلى خسارة 5-6 كيلو غراما خلال ستة أشهر وبدون أي مضاعفات جانبية أو مضايقات نفسية.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً