أصابني ضعف وألم بعد مشاهدة الأفلام المحرمة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصابني ضعف وألم بعد مشاهدة الأفلام المحرمة
رقم الإستشارة: 2137696

24119 0 584

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أولاً: أحب أن أتقدم بخالص الشكر للقائمين على هذا الموقع، جعله الله في ميزان حساناتهم.

ثانياً: أرغب أن تفيدوني في أمري أثابكم الله، فأنا شاب في السادس والعشرين من عمري، ولله الحمد منذ بداية البلوغ حتى الآن لم أمارس العادة السرية، ولكني وقعت في الفتنة، وكنت أشاهد مشاهد إباحية، وحينها كان الانتصاب لدي جيداً، ثم بعد فترة أصبحت أشعر بألم في العضو الذكري، كما أني بدأت أشعر أن الانتصاب ليس بالقوة السابقة، حتى حينما كنت أحتلم كان العضو ليس في حالة انتصاب، وبعدها شعرت أن الانتصاب الصباحي أصبح جيداً.

ذهبت لأحد الأطباء، وبالكشف قال لي: إن البروستاتا سليمة، والعضو سليم، والخصيتين سليمتان، ولكنه طلب مني أن أتناول Cialis 20mg 1/4 (قرصا يوما بعد يوم) فرفضت؛ لأني شعرت أن سني صغير، ولأني أعلم أن مثل هذه الأدوية لها أعراضها الجانبية.

ذهبت إلى طبيبٍ آخر، فقال لي: إنه يشك أن لدي تسرباً وريدياً، وأنه سيعطيني حقنة، وبعد ساعة ستظهر النتائج، وقد سمعت أن التسرب الوريدي بين الحقيقة والوهم.

فأرجو منكم أن تفيدوني في أمري أثابكم الله، وكيفية العلاج، ومع أي الطبيبين أستمر لأني احترت بينهم؟ كما أرجو منكم أن تدعو لي بالشفاء والعفاف، وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Naseem حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

أخي الكريم: لا أرى أنك بحاجة للمتابعة مع أي من الطبيبين، فلا أرى داعي لتلك المغالاة في التعامل مع حالتك، ولا حاجة لتناول السيالس في شاب سليم ومعافى وغير متزوج في مثل سنك، وكذلك لا أرى داعي أن تقوم بعمل أشعة دوبللر على الذكر؛ فقد تسبب آثاراً جانبية لا داع لها نتيجة استمرار الانتصاب لفتراتٍ مطولة.

وكلامي هذا بنيته على أنك تعاني فقط من أمر نفسي يسبب لك القلق والخوف من الانتصاب مع متابعة الأمر، ولكن هناك الكثير من الأدلة على سلامتك من الناحية العضوية، ومثال ذلك:

- أن الانتصاب الصباحي جيد، وكذلك الانتصاب مع مشاهدة مناظر مثيرة، وحالتك من وقت قصير، ولم يحدث ما يؤدي للمرض العضوي الذي يؤثر على الانتصاب، فقط قد يكون هناك بعض الاحتقان نتيجة التعرض للمؤثرات الجنسية دون تفريغ للطاقة الجنسية ودون إشباع لها، وهو ما يحدث مع الجماع؛ مما يؤدي لألم في الخصية والقضيب، وبالتالي قد يؤثر نفسياً على الانتصاب.

أيضاً لم تذكر أنك تعاني من أمراض مثل السكر أو الضغط أو ارتفاع الدهون، ولم تذكر أنك مدخن، وكذلك لا تتناول أدوية بصورة مزمنة.

إذن: لا أرى سبباً لضعف الانتصاب العضوي، وعليك بالرياضة المنتظمة والتغذية السليمة، وتجنب الإثارة الجنسية، مع علاج بسيط جداً:
- arcalion forte قرص واحد صباحاً.
- royal vit J مرة واحدة يومياً.
-Prostaguard مرة واحدة يومياً.

وهذا لمدة 3 أسابيع، ثم تتواصل معنا لتوضيح الأمر، ولا تحاول اختبار نفسك أو متابعة الانتصاب، ولا تنشغل بالتسرب الوريدي؛ لأن الاتجاه الآن بقوة لإلغاء هذا التعريف، ولا أرى في حالتك ما يؤدي لذلك.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: