الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصاب بخفقان شديد بين فترة وأخرى والتحاليل سليمة ...فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2138194

6455 0 338

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
جزاكم الله خيراً على موقعكم وعلى ما تبذلونه من مجهود، وأسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتكم.

سؤالي هو: أنا طالب جامعي، قبل سنتين وفجأة أصبت بخفقان شديد، وذهبت الى أقرب مستوصف وعملت إيكو وتخطيط قلب، والحمد لله كانت النتيجة سليمة.

وأصبحت أفكر بالموضوع كثيراً وأقول: لماذا حدث لي هذا؟ ومرة أخرى حدث لي وذهبت إلى المستوصف، وقيل لي بأني سليم، وكان يحدث لي بين فترة وفترة حتى صار الموضوع عندي عادياً، وابتعد أصحابي عني وأهلي كذلك ، فأرجو منكم تشخيص حالتي، علماً بأن طولي170، ووزني55، والتحاليل كلها سليمة ولله الحمد.

ذهبت أيضاً إلى مشايخ قرآن ولم يظهر شيء سواءً العين أو السحر، ولله الحمد فأنا ملتزم بصلاتي.

أرجو تشخيص حالتي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

الشيء المستغرب ليس ما هو تشكو منه، وإنما لماذا ابتعد عنك أصحابك وأهلك؟ هل لكثرة تذمرك وانطوائك أم لأسباب أخرى؟

مثل هذه الاستشارات تصلنا يومياً، وما أريد أن أؤكده لك أن معظم هذه الخفقانات التي تحصل مع كثير من الناس خاصة في سن الشباب لا يكون لها أي أسباب ذات أهمية، والمهم هو أن طبيب القلب قد طمأنك أن القلب سليم، ولا يوجد في القلب أي علة مرضية –والحمد لله- وهذا ليس بالغريب فإن أكثر أسباب هذه الخفقانات تكون بسبب كثرة تنبيهات العضلة القلبية بالمنبهات كالشاي والقهوة والمشروبات الغازية والمشروبات المقوية والمنبهة التي تحتوى على الكثير من الكافئين، والتي تناولها الكثير من الشباب منساقين وراء الدعايات في التلفزيون.

ومن ناحيةٍ أخرى، فإن كثرة القلق والتوتر، وقلة النوم، وكثرة السهر، وأيضا بعض الأدوية التي يستخدمها الناس بشكل يومي قد تسبب زيادة تنبه العضلة القلبية، وبالتالي تخرج ما يسمى بضربات إضافية من القلب، وإن تكررت هذه الضربات شعر الإنسان بالخفقان.

من المهم أيضاً أن يتم وضع جهاز لتخطيط القلب لمدة 24-48 ساعة لتخطيط القلب المستمر، ويسمى جهاز هولتر (Holter) ويسجل المريض الأوقات التي يشعر فيها بالخفقان، ويمسح الطبيب التخطيط ومقارنة الأوقات التي سجل فيها المريض وقت الخفقان، ومعرفة ما يظهر التخطيط، ومعرفة إن كانت هناك ضربات إضافية أو تغير في نظم القلب، فأحياناً يكون سبب الخفقان تسارعاً في نظم القلب أو اضطراباً في نظم القلب، وجهاز الهولتر يساعد على الكشف عن هذه الأمور إن وصل المريض إلى المستشفى أو الطبيب وقد توقف الخفقان.

ختاماً: أود أن أقول بأن كثرة القلق حول هذا الموضوع قد تبقي هذه الحالة وتجعل الانسان أسير الوساوس على الرغم من تطمينات الأطباء، ويدخل في دوامة الخوف من المرض حتى يضع حداً لهذه الأمور .

بارك الله فيك وشفاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً