الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جهاز الـ g5 وعلاقته بشفط الدهون
رقم الإستشارة: 2152184

12437 0 364

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هل جهاز إلـ G5 مفيد لتكسير الدهون أو لا؟
هل حبوب الردة المباعة في الصيدليات مفيدة في التنحيف لسد الشهية؟

يقال: إن تمارين البطن تساعد على تقوية العضلات، ولكن ليس لحرق دهون البطن، فما العمل مع ذلك، علماً، إن طولي 149سم ووزني 70؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ منال حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد.

إن جهاز G5 يحسن الدورة في منطقة السيلوليت، حيث إنه يكسر الدهون العميقة، ويحسن شكل المنطقة التي يتم استخدام الجهاز عليها، إلا أنه لا يفيد كثيراً لتنقيص الوزن.

وأقراص الردة مصنعة من الردة، وهي قشور أو نخالة حبوب القمح، وكما تعلمين فإنها إن تم تناولها قبل الطعام، فإنها تملأ المعدة وتشعر الإنسان بالشبع إلى حد ما، ويمكن إن خفت كمية الطعام التي يتناولها الإنسان بسبب شعوره بالشبع فإنه يمكن إن يترافق ذلك مع نقص الوزن، فكما ترين فإنها بحد ذاتها لا تنزل الوزن وإنما تعطي الإنسان الشعور بالشبع لأنها تملأ جزء من المعدة.

وتمارين البطن التي تقوي عضلات البطن، فإنها ليست علاجا للدهون في البطن، فالدهون في الجسم يتم التخلص منها بصرف طاقة زائدة أكبر من احتياج الجسم، وإجراء تمارين فقط للبطن لا يستهلك طاقة كبيرة بالمقارنة مع المشي أو الجري، فمثلاً إذا جريت يوميا ساعة بسرعة 4 كيلو متر فإنك تصرفين 220 سعرة حرارية، ولكي تنقصي كيلو واحد يجب أن تحرقي 7000 سعرة حرارية، أي أنه تمشي ساعة واحدة يومياً على مدى 30 يوماً، أما إذا جريت بسرعة 8 كيلو فإنك تصرفين في الساعة 350 سعرة، أي أنك تحتاجين لمشي ساعة لمدة عشرين يوما لتنقصين كيلو من الدهون.

أما تمارين البطن، فإنه تحرق قليلاً من السعرات الحرارية، لذا هي تحسن شكل عضلات البطن، إلا أنها لا تحرق الدهون في جدار البطن أو داخل البطن، إلا بكمية السعرات الحرارية التي نصرفها للقيام بهذه التمارين.

والله ولي التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً