أصبحت أنسى بكثرة ولا أستطيع التركيز - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصبحت أنسى بكثرة ولا أستطيع التركيز
رقم الإستشارة: 2160251

22970 0 428

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

منذ ثلاث سنوات تقريبا بدأت أصاب بتشوش ذهني، وأنسى كثيرا، ولا أستطيع التركيز، فمثلا أقرأ عدة أوجه من القرآن وأغلق القرآن لبضع دقائق، وعندما أرجع لإكمال القراءة وعند قراءة عدة أوجه أتفاجأ أنني قد قرأت هذه الأوجه، ولكنني لا أتذكر ذلك، أو أتحدث مع أحد، وبعد دقائق وعندما أريد أن أتذكر ما قلت أو ماذا فعلت، أنسى ماذا قلت له أو فعلت، وأيضا تحدث لي أشياء في الماضي كانت تفرحني فرحا شديدا، وعندما تحدث الآن لا أشعر بشيء كما في الماضي، وأشعر أن من كان غاليا علي وأحبه أحس أحيانا بكره تجاهه، أو أنني لا أحبه، ماذا يعني هذا؟

وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم سلطان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.

من أكبر أسباب ضعف التركيز والتشوش الذهني هو الإجهاد النفسي، أو الإجهاد الجسدي، أو كلاهما، والإجهاد النفسي قد يكون سببه القلق النفسي، أو وجود اكتئاب نفسي، نعرف أن الاكتئاب النفسي يكثر لدى النساء، أنت لم تذكري عمرك، لكن النساء بعد عمر الثلاثين أكثر عرضة للاكتئاب النفسي، وليس من الضروري أن يكون الاكتئاب النفسي في شكل حزن وكدر وسوداوية، مجرد افتقاد الطاقات الذهنية والجسدية، وعدم الشعور بالفرحة لما هو مفرح، أعتقد أن ذلك فيه إشارة لوجود اكتئاب نفسي، وأتصور أن حالتك من هذا الاكتئاب هو من النوع الخفيف والبسيط.

إذن الجوانب النفسية أعتقد هي التي جعلت التركيز لديك يضعف، وأنا أكثر ميلاً لهذا، في بعض الأحيان ضعف الدم قد يؤدي إلى ضعف التركيز، كما أن ضعف أو عجز إفراز الغدة الدرقية خاصة لدى النساء أيضا يضعف من التركيز، أنا أرى إن شاء الله أن حالتك يمكن أن تعالج بصورة ممتازة جداً، الذي أرجوه منك هو أن تذهبي إلى الطبيب، وتقومي بإجراء بعض الفحوصات العامة للتأكد من وضعك الصحي، إذا ثبت أن كل الأمور صحيحة جسدياً، فهنا إن أردت أن تقابلي الطبيب النفسي هذا جيد ومفيد لك.

وعلى النطاق العام لتحسين الذاكرة -أيا كان السبب- حاولي أن تديري وقتك بصورة جيدة، وخذي قسطا كافيا من الراحة، مارسي أنواعا من الرياضة تناسب المرأة المسلمة، ولاشك أن النوم المبكر فيه فائدة كبيرة جداً للإنسان من أجل تحسين الذاكرة والتركيز.

إذا اتضح أنك بالفعل تعانين من اكتئاب نفسي، في مثل هذه الحالة لابد من تناول أحد مضادات الاكتئاب، وهي الحمد لله كثيرةً وفاعلة وسليمة وممتازة جداً.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: