عاهدت الله على عدم العودة للعادة السرية ثم عدت أفيدوني. - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عاهدت الله على عدم العودة للعادة السرية ثم عدت، أفيدوني.
رقم الإستشارة: 2206184

27774 0 651

السؤال

السلام عليكم

أكتب لكم وأنا أستحي مما فعلت، قصتي أني فعلت العادة السرية، ثم تبت إلى الله وهداني الله بعد أن عاهدته ألا أفعل ذلك مرة أخرى، وأقسمت وحلفت له أني لن أفعل هذا.

بعدها بفترة طويلة غلبني شيطاني وفعلتها مرة أخرى، وبعد أن فعلتها شعرت بالندم وتمنيت أنني لم أفعلها، في كل صلاة أرغب في دعوة ربي بالمغفرة لي ولكنني أخجل بشدة منه، فأقوم من سجودي وعيني تدمع ولا أدعوه.

عندما أشعر أنه يراني أخجل منه لدرجة أنني أتمنى الموت، بسبب خجلي وخوفي من الله تركت الصلاة ولم أعد أصلي منذ 4 أيام؛ أخجل أن أقابله كل صلاة وأنا قد نكثت بما وعدته به.

أرجوكم دلوني ماذا أفعل؟ لم أجد لي ملجأ غيركم بعد الله، لا أستطيع أن أدعوه أن يغفر لي، لا أستطيع، أخجل منه بشدة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابن الفاضل/ Mostafa حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

مرحبًا بك -أيهَا الولد الحبيب- في استشارات إسلام ويب، ونسأل الله تعالى بأسمائه وصفاته أن يتوب عليك، وأن يشرح صدرك، ويغفر ذنبك، ويطهر قلبك.

نحن نشكر لك ثقتك فينا وتواصلك معنا، وكم سعدنا وفرحنا حين قرأنا أول استشارتك مما رأينا فيه من خوفك من الله تعالى وحيائك منه، وهذا دليلٌ على حسن في إسلامك، وقوة في إيمانك، نسأل الله تعالى أن يزيدك هدىً وصلاحًا.

وقد أحسنت حين قررت الإقلاع عن هذه العادة الخبيثة، فإنها تضر في دنياك وفي دينك، ولهذا فالقرار الصحيح هو محاولة مجاهدة النفس للتخلص منها، ولكننا حزنا غاية الحزن حين قرأنا ما سطّرته عن تركك لصلاتك، فإن ترك الصلاة أعظم الذنوب بعد الكفر بالله تعالى، بل قد عدَّه بعض العلماء كفرًا بالله، فما فررت إليه أقبح وأشنع مما فررت منه، ووهمك بأنك إنما تترك الصلاة حياءً من أن تقف بين يدي الله إنما هو من تلبيس الشيطان وتلاعبه بك، فقد جرّك إلى أفحش الذنوب وأكبرها، متوسلاً إلى ذلك بما حاول أن يُقنعك به من ارتكابك لهذه الزلَّة، وهذا خطأ محض، وجُرم كبير، عليك أن تبادر بالتوبة إلى الله تعالى منه، فتسارع بالندم على ما كان، وتسارع إلى أداء صلواتك.

والأفضل لك أن تقضي هذه الصلوات التي تركتها، واعلم بأن الله تعالى واسع المغفرة، وأن رحمته وسعت كل شيء، لا يُعجزه شيء، ولا يتعاظمه شيء، فليس ثم ذنب أكبر من مغفرة الله، وقد قال الله -سبحانه وتعالى-: {قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعًا إنه هو الغفور الرحيم}.

واعلم أن الله -عز وجل- يحب منك أن تتوب، وهو -سبحانه وتعالى- قد قدَّر على العباد أن يُذنبوا ليتوبوا ويستغفروا بعد ذنوبهم، ولهذا قال -عليه الصلاة والسلام-: (لو لم تُذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يُذنبون فيستغفرون الله تعالى فيغفر لهم).

أنت بحاجة أن تبادر إلى التوبة وتصلح ما أفسدت، واعلم أنك بتوبتك تتسبب في محو ذنوبك، فإن النبي -صلى الله عليه وسلم- يقول: (التائب من الذنب كمن لا ذنب له) والله تعالى يفرح بتوبة التائب، بل ويبدِّل سيئات التائب حسنات كما قرر ذلك في كتابه العزيز.

فاحذر غاية الحذر من تلبيس الشيطان وتلاعبه بك، وتعلم ما ينفعك من أمر دينك.

وأما ما حلفته من يمين فالواجب عليك أن تكفّر عنه كفّارة يمين، وهي إطعام عشرة مساكين، لكل مسكين كيلو إلا ربع من الرز تقريبًا، ولو قُدِّر أنك وقعت في الذنب ثانية بعد التوبة فالواجب عليك أن تتوب مرة ثانية، وهكذا.

فأحسن ظنك بالله، وتيقن أنه سيغفر لك ويتوب عليك ويمحو ذنبك، فإن الله تعالى يعاملك بمقتضى ظنك، كما قال سبحانه وتعالى في الحديث القدسي: (أنا عند ظن عبدي بي، فليظنَّ بي ما شاء).

نسأل الله تعالى بأسمائه وصفاته أن يمُنَّ عليك بالتوبة والهداية، وأن يثبتك على الحق حتى تلقاه.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر تائبه الى الله

    ان شاء الله ربنا هايغفرلك ذنبك وبجد انا محتاجه مساعدتكم ادعولى ربنا يغفرلى ذنوبى ويسترها معايا اقسم بالله ماكنت اعرف ان هذه العاده حرام ولم يكن فى نيتى معصيه الله عز وجل

  • تركيا M

    احذر أخي من تلبيس الشيطان وتلاعبه بك
    ما أجمل حيائك من الله تعالى ولاكن حيائك منه سبحانه وتعالى  لا يعني أن تواجهه بذنب أعضم وأكبر وأن تقطع صلتك به ،اخي في الله نحن اذا فررنا من عقاب ربنا نفر اليه سبحانه وتعالى وننطرح بين يديه راجين رحمته التي وسعت كل شيئ ونسئله العفو والمغفره وليس الفرار من عقاب ربنا بالبعد عنه وأخيراً أغبطك على حيائك ولاكن عليك أن تتعلم كيف يكون الحياء الصحيح وهيا قم وصلي واستعذ بالله من الشيطان والتزم الاستغفار "استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب اليه"

  • أمريكا لنرقى معاً

    الله يهديك ويثبتك على الحق لا تترك الصلاة يا أخي

  • المغرب جواد

    شكرا جزيرا علئ هذا التفسير لقد استفدت منه كثيرا اسال الله ان يتوب عني وعنكم ويغفر لي ولكم كل ما تقدم. من دنبي ودنبكم

  • مصر ابو يوسف

    اسأل الله تعالي ان يتوب عليك وعلينا ويثبتك على التوبه انه خير التوابين

  • الجزائر نبيل

    نشكر جزيل الشكر لأصحاب هاته الصفحة جزاهم الله كل خير والذي نسأله الهداية والغفران

  • osama zyoud

    جزاكم الله خير الجزاء وبارك الله فيكم هنيئا لكم ما تفعلوه من هذه الاعمال الصالحة الطيبة والحمد الله الذي جعل امثالكم في هذا العصر

  • خديجة

    كلنا خطاؤون ولكن خيربما الخطابين التوابون ولذا التوبة إلى الله هي أول خطوة لنيل رضاه ورحمته ومغفرته يقول تعالى "أن الله يحب التوابين ويحب المتظاهرين

  • الأردن عبدالله

    الحمدلله رب العالمين
    رب اغفر لي

  • أمريكا نسمة

    ادعولى ربنا يغفر لية

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً