الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هو الدواء السلوكي والعلاجي للتخلص من الوسواس؟
رقم الإستشارة: 2218803

636 0 97

السؤال

السلام عليكم

أنا قرأت السؤال رقم (2112938) وكتبت تعليقا عليه، أنا عندي نفس الأعراض، حيث ذكرت أنه لا يجد مبرر لرفض هذه الوساوس، وهي نقطة مهمة جدا من الناحية العلمية، والبعض حينما تتكاثر عليه الوساوس، وتستحوذ عليه ربما يقترب منها.

هل ممكن أن توضحوا لي هذه الجملة من فضلكم؟ وأنا ذهبت للطبيب، ووصف لي الفافرين، ولكن أنا أريد أن أتناول الرزبربادال وأهلي يرفضون!

هل ممكن أن أتناوله دون الرجوع لطبيب؟ علما أني لا أستطيع وصف حالتي للطبيب بشكل جيد، وهذه الحالة مقاربة جدا لحالتي، فأنا أعاني من نفس الأفكار.

أريد أن أوضح أني أدخلت بيانات الطول وضغط الدم والسكر، وفصيلة الدم خطأ، لأني لا أعرف إجابة هذه الأسئلة، لأتمكن من إرسال سؤال.

شكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ marwa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الوساوس المزمنة قد تستحوذ على صاحبها أكثر، ويبدأ في افتقاد المقاومة لها، لأن الوسواس حين يأتي للإنسان في بداياته يحاول الإنسان مقاومته، وحين لا يتبعه يُصاب بالقلق.

بعض الناس – بكل أسف – يقتربون جدًّا من وساوسهم، وتقترب منهم هذه الوساوس لتُصبح جزءًا من حياتهم، ويفتقدون مقاومتها والقلق حيالها، وهذا يعتبر نوعًا من افتقاد الاستبصار حسب التشخيص الأمريكي الإحصائي رقم خمسة، وهذه الحالات يجب أن تُعالج بصرامة، ويفضل أن يكون علاجها تحت إشراف الطبيب.

أيتها الفاضلة الكريمة: أرجو ألا تستعملي أي دواء دون إذنِ أهلك، هذا الأمر مهم، ومهم جدًّا وضروري جدًّا، والأهل سوف يتفهمون حالتك، اشرحي حالتك، ودعيهم يذهبون إلى الطبيب ويتحدثون معه حتى وإن كنت لا تستطيعين أن تشرحي حالتك.

دائمًا مرضى الوساوس أنا أريدهم ألا يتركوا ثغراتٍ لوساوسهم، وعدم الذهاب إلى الطبيب في بعض الأحيان يؤدي إلى الوسوسة، والذهاب إلى الطبيب أيضًا قد يؤدي إلى الوسوسة.

الوسوسة قد تأتي حيال الدواء وفعاليته، وهل هو إدماني أم لا؟ وما دور الشيطان في الوسوسة؟! هذه كلها أسئلة حائرة تدور في خلد كثير من الذين يعانون من الوساوس، لكننا دائمًا نسعى لمحاصرتها من خلال أن يسعى الناس لتحقيرها، وعدم مناقشتها، وأن يتلقوا العلاج الصحيح.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً