الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الانزلاق الغضروفي: علاجه وأثره على المرأة الحامل
رقم الإستشارة: 2254371

9631 0 215

السؤال

السلام عليكم

لدي انزلاق غضروفي بأسفل الظهر، وبان بالرنين المغناطيسي، ويسبب لي ألمًا حادًا في ظهري ورجلي اليمنى، وراجعت الطبيب، وأخذت مسكنات وعلاجًا لمدة شهر، ولكن الألم لم يختف، ولم أشعر بتحسن.

سؤالي هو: هل يوجد علاج للانزلاق الغضروفي؟ وهل يؤثر على جسمي في حال حدوث حمل؟

أرجو الإجابة، مع الشكر الجزيل.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مرام حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن لم تتحسن أعراض الانزلاق الغضروفي، وخاصة في وجود ألم ينتشر إلى الطرف السفلي، والذي يعني وجود انضغاط على جذر العصب، فإن لم تتحسن الأعراض خلال 8 أسابيع فإن التدخل الجراحي يكون هو الحل؛ لأن بقاء انضغاط العصب فترة طويلة يجعل نتائج التدخل الجراحي بعد فترة طويلة غير مضمونة. ولذا في مثل حالتك يجب مراجعة طبيب مختص بالجراحة العصبية، أو جراحة العظام؛ لتقييم وضعك إن كنت تحتاجين للتدخل الجراحي، ومراجعة الصورة الشعاعية.

أما بالنسبة للحمل، فإن الحمل بحد ذاته يزيد من أعراض آلام الظهر السابقة، بسبب زيادة نسبة الهرمونات التي ترخي عضلات الحوض والظهر، وكذلك وزن الطفل والحمل، فإن كل هذا يضع عبئًا كبيرًا على منطقة الظهر، وقد تزداد الأعراض، ولذا فإنه يجب إجراء اللازم قبل الحمل، وكما ذكرت فإن استمرار الأعراض لهذه المدة يتطلب إجراء التدخل الجراحي، وهذا يقرره طبيب جراحة الأعصاب أو جراح العمود الفقري بعد إجراء الفحص الطبي، ومراجعة الطنين المغناطيسي.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً