أعاني من السرحان وعدم التركيز وأحلام اليقظة ما الحل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من السرحان وعدم التركيز وأحلام اليقظة، ما الحل؟
رقم الإستشارة: 2277041

4122 0 180

السؤال

السلام عليكم

إني أدرس في إحدى الجامعات، وأنا شخص متفوق جداً، لدرجة أني أفوق جميع الشعب في بعض المواد، بدرجات تعتبر ممتازة، ولكن لدي شيء ما يقلقني ويوترني من الاختبارات، لدرجة أني أحس بضيق في صدري، والرغبة في عدم المذاكرة، والخوف من كثرة محاضرات المادة، وعدم القدرة على الحل في الاختبار.

أعاني من السرحان وعدم التركيز، وأحلام اليقظة، حتى في حياتي الشخصية.

أستفسر عن حالتي، وما هو العلاج المناسب لها؟ علماً أنني محافظ على جميع الصلوات والنوافل وقراءة سورة البقرة ويس والصافات يومياً.

هل الدوجماتيل ينفع لحالتي؟ وهل النيتروبيل ينفع للتركيز؟
وهل هناك عقار آخر أستطيع الحصول عليه دون وصفة؟

شاكراً لتعاونكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الحمد لله الكريم على تفوقك – كما ذكرتَ – والحمد لله تعالى على تدينك ومحافظتك على الصلاة وحفظك لسورٍ من القرآن الكريم.

في هذه الفترة الجامعية حيث تكثر الضغوط الدراسية والمحاضرات، يمر معظم الطلبة بهذه التقلبات نتيجة للضغوط الزائدة.

أنت دائمًا تطمح إلى أن تكون درجاتك عالية متفوقًا، ودائمًا الشخصيات المتفوقة يكون عندها قلق في الأداء، أي يُحبون أن يكون أداؤهم عاليًا جدًّا.

لذلك أنصحك بتنظيم وقتك، ساعات للدراسة والمحضرات، وساعات للترفيه عن النفس، والإتيان بأشياء مفيدة خارج قاعات الدراسة والمكتبات، ولعلَّ أفيد شيء يمكن أن يُساعدك هو الرياضة، خاصة رياضة المشي، فهي تؤدي إلى الاسترخاء، ومفيدة للجسم والنفس في آنٍ واحد.

دائمًا عليك أن تعمل فترات للراحة بين ساعات المذاكرة الطويلة، لكي تطرد الملل، وهذا أفيد للتركيز.

أما سؤالك عن الأدوية، فبعض الأطباء يوصفون الـ (نتروبيل Nootropil) الذي يعرف علميًا باسم (برايسيتام Priacetam) للطلبة أثناء فترة الامتحانات، والنتروبيل هو دواء مفعوله أنه يزيد الدورة الدموية في خلايا المخ، وبالتالي قد يُساعد في التركيز.

ليست هناك دراسات مؤكدة في ذلك، ولكن التجارب الطبية أفادت بأن بعض الطلاب استفادوا منه، وعلى أي حال فليس هناك ضرر من تعاطيه.

أما الـ(دوجماتيل Dogmatil) فهو دواء يستعمل للقلق كدواء مُهدئ، ولكن لا يُنشِّط الذاكرة، فإن كان عدم التركيز هو ناتج من القلق فالدوجماتيل يمكن أن يفيد في هذا الشيء، أي أنه سيقضي على القلق، وإذا ذهب القلق زاد تركيز الشخص.

من كلامك لا توجد أعراض قلق واضحة، وعليه فإنه قد يكون من الأفيد إذا استعملت النتروبيل أربعمائة مليجرام، ثلاث حبات يوميًا مع الإرشادات والنصائح التي ذكرتها لك.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: