الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تشتت كبير في الانتباه وعدم التركيز
رقم الإستشارة: 2385747

1573 0 44

السؤال

السلام عليكم

أعاني من تشتت كبير في الانتباه وعدم التركيز، ودائماً أفكر بأمور غير واقعية، وأتصور مواقف لو أنها تحدث أو أتخيل المواقف التي لم أستطع الرد فيها، وأتخيل أني أرد وأناقش فيها، وهذا يسبب لي عدم التركيز والتشتت.

أرجوكم أريد حلاً، وأريد أن أتخلص من الحساسية المفرطة، عندما أقع بموقف محرج يتوقف عقلي عن التفكير، فقط أريد أن أختفي، فأنا لا أواجه ولا أدافع، وعندها أحس بأنها نهاية العالم لا أفعل شيئاً إطلاقاً سوى التفكير القاتل.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ترنيم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لست وحدك، كثير من الأشخاص الذين لديهم شخصية حساسة أو يعانون من الحساسية هذا يحصل معهم، التفكير المستمر في أي شيء فعلوه ومراجعة الأفعال التي بدرت منهم خلال اليوم، ويا ليتنا فعلنا هذا أو قلنا هذا، كل هذا يأتي مع الشخصية الحساسة -أختي الكريمة- وأحياناً كما ذكرت لماذا لم أرد في هذا الموقف وهكذا.

الآن العلاج علاج نفسي، هناك الآن جلسات نفسية محددة لهذا النوع من الشخصية لتقوية الذات، وإزالة الحساسية، وتدريب الشخص على التصرف التلقائي، وكيفية التعامل في المواقف المختلفة من خلال برنامج سلوكي محدد، وإعطاء الشخص مهارات محددة يطبقها خلال حياته، ويراجع مع المعالج النفسي أين نجح وأين أخفق، وهكذا حتى تزول الحساسية وتقوى الشخصية إن شاء الله.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً