الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج عدم التركيز وضعف الذاكرة والثقة بالنفس
رقم الإستشارة: 244758

3276 0 275

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا شاب أدرس السنة الثانية ثانوي في شعبة العلوم الطبيعية والرياضيات والفيزياء، وفي تخصصي هذا أحتاج إلى الكثير من التركيز، وأنا أفتقده كثيراً، فأنا لا أستطيع أبداً أن أكون في حالة تركيز دائمة، وكلما حاولت أجد نفسي أفكر في أمور الحياة، ولا أتمكن من التواصل الدائم مع الأستاذ، كما أنني ذو ذاكرة ميتة وثقة في النفس مدمرة تماماً، وأرجو منكم أن ترشدوني إلى وسائل تخرجني من المشاكل التي أنا فيها، ووفقكم الله تعالى.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابن الفاضل/ Mourad حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يشتكي الكثير من الناس خاصةً في المراحل الدراسية من ضعف التركيز، وضعف التركيز يتفاوت من إنسان إلى آخر، وأسبابه كثيرة، ومن أهمها القلق النفسي، فأرجو أن تنظر في حياتك بدقة، وإذا كانت هنالك أي أسباب تسبب لك أي نوع من التوتر الداخلي أو القلق لابد أن تحاول أن تواجهها، وأن تجد الحلول المناسبة لها بقدر المستطاع؛ هذا أولاً.

ثانياً: عليك أن تتأكد وتبني نوع من التفكير الجديد في داخل نفسك أنك شاب، وأنك لديك والحمد لله الكثير من الطاقات، وأن التعليم يُعتبر هدفاً سامياً وأمراً ضرورياً، وأنت حين تضع مثل هذا الهدف أمامك سوف يؤدي إلى مزيد من تحسين التركيز لديك.

سيكون أيضاً من المفيد لك جداً أن تنظم الوقت بصورةٍ تأخذ فيها القسط الكامل من الراحة، وأن تمارس الرياضة، وأن تخصص الوقت اللازم للمذاكرة والقراءة، ومن أفضل الأوقات التي يمكنك أن تذاكر فيها وتكون في حالة استرخاء وتركيز بعد صلاة الفجر مباشرة .

أنصحك أيضاً -أيها الابن الكريم- أن تتناول الطعام بصورة متوازنة، وربما تكون أكثر حاجة لتناول الكاربوهيدرات، كما أنه وجد أن تناول القهوة يُساعد في التركيز بصورةٍ لا بأس بها.

أرى أنك إذا تناولت أحد الأدوية المضادة للقلق، مثل العلاج الذي يُعرف باسم فلونكسول سيكون فيه فائدة كبيرة جداً بالنسبة لك، وهو من الأدوية البسيطة التي تُعالج القلق، فأرجو أن تأخذ منه نصف مليجرام صباحاً ومساء لمدة شهرين، ثم نصف مليجرام في الصباح لمدة شهرٍ آخر.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً