الخوف من الوقوع في المعصية بسبب الخلوة ببنت الخالة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الخوف من الوقوع في المعصية بسبب الخلوة ببنت الخالة
رقم الإستشارة: 265535

5165 0 337

السؤال

أنا شاب ملتزم إلى حد ما، ولكني تربيت منذ الصغر مع بنت خالتي وكنت أعاملها مثل أختي، ولكن الشيطان يخيل لي أشياء وأخاف أن أقع في الحرام، فكيف أعاملها وقت ما أكون معها؟ مع العلم أنها وحيدة ويتيمة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد رأفت حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فهنيئاً لمن خاف من الوقوع في الحرام وراقب من لا يغفل ولا ينام، وأرجو أن تبعد نفسك عن مواطن الآثام، فإن الشيطان يستدرج ضحاياه على الدوام حتى يوقعهم فيما يغضب الملك العلام، فاحرص على حماية نفسك وحماية ابنة خالتك، وحافظ على صلة الأرحام، وتقدم لطلب يدها لتكون زوجة لك على كتاب الله وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام، واعلم أن شريعة الله سدت الأبواب الموصلة إلى الفاحشة، فحرمت الخلوة بالأجنبية ( وهي كل ما يصح للإنسان أن يتزوجها ) وأرجو أن تعلم أن الحرمة تشتد في مثل حالتك، لأنك لا تتهم بدخولك عليها، ولا يخلو بها معك أحد، وقد اعترفت بما تشعر به فانج بنفسك وأنصح لابنة خالتك وبين لها حكم الله.

قال سبحانه: (( وَلا تَقْرَبُوا الزِّنَى ))[الإسراء:32] وتذكر أن بنت خالتك من عرضك، وأنت مؤتمن عليها وعارها عار لك، وليس كونها وحيدة ويتيمة مبرراً للجلوس معها على انفراد أو التوسع في العلاقة معها!
وليس هناك ما يؤنس وحشتها بعد ذكرها لربها مثل حرصك على الزواج منها، بل والمسارعة في ذلك فخير البر عاجله، فلا تترد في إعلان رغبتك لأمك وأسرتك، ولا أظن أن الأمر سوف يكلفك الكثير، فأنتم في بيت واحد ولن تحتاج إلا إلى القليل، والأرزاق تكفل بها ربنا الجليل.

وهذه وصيتي لك بتقوى الله وبضرورة المسارعة في إتمام مشوار الخير بالزواج وحتى تتقي مكائد الشيطان وتنجو من شراكه.

ونسأل الله لك التوفيق والسداد!


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً