الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

متى يلجأ لعملية فتح قلب لعلاج تضيق الشرايين؟
رقم الإستشارة: 288772

4062 0 486

السؤال

أنا مريض بالقلب، وقد عملت قسطرة أكثر من مرة، وقد نصحت بعمل فتح قلب.
السؤال: لا يوجد حل غير العملية؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Halsbhi1 حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:
أمراض القلب كثيرة ومتعددة، فإن كان قد أجري لك قسطرة، فلابد وأنك تعاني من تضيق في الشرايين التاجية، أي شرايين القلب، ولعلاجات تضيقات شرايين القلب ينظر إلى العديد من الأمور في القرار للعلاجات التالية المتوفرة:
-العلاج الدوائي
العلاج بالشبكة وتوسيع الأوعية
-العلاج الجراحي.
بالإضافة إلى النصائح العامة لكل المرضى، وهي:
- التوقف عن التدخين، تنزيل الوزن، ضبط السكري، تناول طعام صحي، تقليل الإجهاد، التمارين والمشي.
فإن العلاج يعتمد على وضعية ومدى تضيق الشرايين، وعمل عضلة القلب ومدى التحسن على العلاج الدوائي، فإن كان هناك واحد من الشرايين متضيق فقط فعندها يلجأ الأطباء إلى العلاج بالأدوية، وفي حال عدم التحسن يلجأ الطبيب لتوسيع الشريان المتضيق ووضع شبكة.
إلا أنه إن كان التضيق في عدة شرايين والتضيق شديد في كل الشرايين، فإن نتائج العمل الجراحي أفضل من الدواء والتوسيع، وعلى الأكثر أن هذا هو الوضع عندك، والذي جعل الأطباء يقررون العمل الجراحي. والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً