الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الجراحة بغرض إمتاع الزوج
رقم الفتوى: 133787

  • تاريخ النشر:الإثنين 14 ربيع الآخر 1431 هـ - 29-3-2010 م
  • التقييم:
3784 0 219

السؤال

ما حكم الدين في المرأة التي تريد تضييق فرجها بعملية جراحية بدون ولادة وذلك من أجل إمتاع زوجها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا تجوز هذه العملية ولا مثلها من العمليات التي تكشف فيها العورات المغلظة بدون حاجة معتبرة ولا ضرورة ملجئة، وليس في إمتاع الزوج مسوغ لارتكاب هذا المحظور.

 وراجع للمزيد في ذلك الفتوى رقم: 10202.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: