الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا حرج في عملية شفط الدهون الزائدة
رقم الفتوى: 338092

  • تاريخ النشر:الخميس 26 محرم 1438 هـ - 27-10-2016 م
  • التقييم:
6246 0 195

السؤال

عندي تجمع دهون في منطقة البطن منذ الطفولة، عمري الآن عشرون سنة، وبطني كبير، يشبه بطن المرأة الحامل في الشهر الثالث. فإذا خرجت للناس أرتدي مشدا، للتصغير.
سؤالي: هل يجوز أن أقوم بعملية سحب هذه الدهون المتجمعة في منطقة البطن؛ لأن زوجي متضايق جدا من حجمه؟
جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا حرج عليك -إن شاء الله- في إجراء عملية لشفط هذه الدهون الزائدة، وليكن ذلك عند طبيبة مختصة، لا طبيب. 

وراجعي تفصيل ذلك، في الفتاوى التالية أرقامها: 57181، 78135، 54959، 77281.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: