الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( و ) أن ( يبكر إليها ) أي إلى الجمعة ولو كان مشتغلا بالصلاة في بيته للخبر ( غير الإمام ) فلا يسن له التبكير إليها ومعنى تبكيره : إتيانه ( بعد طلوع الفجر ) لا بعد طلوع الشمس ، ولا بعد الزوال ويكون ( ماشيا ) لقوله صلى الله عليه وسلم { ومشى ولم يركب } ( إن لم يكن عذر ، فإن كان ) له عذر ( فلا بأس بركوبه ذهابا وإيابا ) لكن الإياب راكبا لا بأس به ولو لغير عذر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث