الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

، وأخذت من تركة الميت ، وكرها وإن بقتال [ ص: 100 ] وأدب .

التالي السابق


( وأخذت ) بضم فكسر أي : الزكاة ( من تركة الميت ) على الوجه الآتي في باب الوصية في قوله ثم زكاة أوصى بها إلا أن يعترف بحلولها أو يوصي في رأس المال إلخ فكلامه هنا مجمل وكلامه الآتي في الوصية تفصيل له ( و ) أخذت من الممتنع من أدائها ( كرها ) بضم الكاف وفتحها بغير قتال بل ( وإن ) كان ( بقتال ) ولكن لا يقصد قتله بل تخليص الزكاة منه . فإن قتل أحدا اقتص منه ، وإن قتله أحد فهدر وتكفيه [ ص: 100 ] نية الإمام على الصحيح ، وإن سرق المستحق قدرها من مال مانعها لم تجزه لعدم النية .

( وأدب ) بضم فكسر مثقلا أي : الممتنع من أدائها بعد أخذها منه كرها بغير قتال ، وإلا كفى في أدبه فالأولى أو أدب بأو .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث