الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة ثمان وعشرين وثلاثمائة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ذكر عدة حوادث

في هذه السنة قتل طريف السبكري .

[ ص: 87 ] ( وفيها عزل بجكم وزيره أبا جعفر بن شيرزاد لما ذكرناه ، وصادره على مائة وخمسين ألف دينار ، واستوزر بعده أبا عبد الله الكوفي ) .

[ الوفيات ]

وفيها توفي محمد بن يعقوب أبو جعفر الكليني ، وهو من أئمة الإمامية وعلمائهم .

( الكليني : بالياء المعجمة باثنتين من تحت ثم بالنون ، وهو ممال ) .

وفيها توفي أبو الحسن محمد بن أحمد بن أيوب المقرئ البغداذي المعروف بابن شنبوذ في صفر .

وفيها توفي أبو محمد جعفر المرتعش ، وهو من أعيان مشايخ الصوفية ، وهو نيسابوري سكن بغداذ ، وقاضي القضاة عمر بن أبي عمر محمد بن يوسف ، وكان قد ولي القضاء بعد أبيه .

وفيها توفي أبو بكر محمد بن القاسم بن محمد بن محمد بن بشار المعروف بابن الأنباري ، وهو مصنف كتاب الوقف والابتداء .

[ ص: 88 ] وفيها في حادي عشر شوال مات الوزير أبو علي بن مقلة في الحبس .

وفيها لليلتين بقيتا من شوال ، توفي الوزير أبو العباس الخصيبي بسكتة لحقته ، بينه وبين ابن مقلة سبعة عشر يوما .

وفيها مات أبو عبد الله القمي ، وزير ركن الدولة بن بويه ، فاستوزر بعده أبا الفضل بن العميد ، فتمكن منه ، فنال ما لم ينله أحد من وزراء بني بويه ، وسيرد من أخباره ما يعلم به محله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث