الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة اثنتين وثلاثين وثلاثمائة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ذكر خروج ابن أشكام على نوح

وفي هذه السنة خالف عبد الله بن أشكام على الأمير نوح ، وامتنع بخوارزم ، فسار نوح من بخارى إلى مرو بسببه ، وسير إليه جيشا ، وجعل عليهم إبراهيم بن بارس ، وساروا نحوه ، فمات إبراهيم في الطريق ، وكاتب ابن أشكام ملك الترك وراسله ، واحتمى به .

وكان لملك الترك ولد في يد نوح ، وهو محبوس ببخارى ، فراسل نوح أباه في إطلاقه ليقبض على ابن أشكام ، فأجابه ملك الترك إلى ذلك ، فلما علم ابن أشكام الحال ، عاد إلى طاعة نوح ، وفارق خوارزم ، فأحسن إليه نوح وأكرمه ، وعفا عنه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث