الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

20113 8820 - (20636) - (5\64) عن جرير بن حازم، عن رجل من بلهجيم، قال: قلت: يا رسول الله، إلام تدعو؟ قال: " أدعو إلى الله وحده، الذي إن مسك ضر فدعوته، كشف عنك، والذي إن ضللت بأرض قفر دعوته، رد عليك، والذي إن أصابتك سنة فدعوته، أنبت عليك "، قال: قلت: فأوصني، قال: " لا تسبن أحدا، ولا تزهدن في المعروف، ولو أن تلقى أخاك وأنت منبسط إليه وجهك، ولو أن تفرغ من دلوك في إناء المستسقي، وائتزر إلى نصف الساق، فإن أبيت فإلى الكعبين، وإياك وإسبال الإزار، فإن إسبال الإزار من المخيلة، وإن الله لا يحب المخيلة ".

التالي السابق


* قوله : "الذي إن مسك. . . إلخ": وصفه تعالى بذلك ترغيبا في الإيمان به.

* "إن أضللت": أي: راحلتك، أو شيئا من الأشياء، وللعموم حذف المفعول، وجاء في نسخة: "ضللت" - بلا همزة - وهو خلاف الظاهر.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث