الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

امرأة يقال لها رجاء الغنوية

جزء التالي صفحة
السابق

20259 8881 - (20783) - (5\83) عن محمد، قال: حدثتنا امرأة كانت تأتينا يقال لها: ماوية، كانت ترزأ في ولدها، وأتت عبيد الله بن معمر القرشي، ومعه رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، فحدث ذلك الرجل، أن امرأة أتت النبي صلى الله عليه وسلم بابن لها، [ ص: 276 ] فقالت: يا رسول الله، ادع الله أن يبقيه لي، فقد مات لي قبله ثلاثة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أمنذ أسلمت؟ "، فقالت: نعم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " جنة حصينة "، قالت ماوية: فقال لي عبيد الله بن معمر: " اسمعي يا ماوية "، قال محمد: " فخرجت ماوية من عند ابن معمر، فأتتنا فحدثتنا هذا الحديث ".

التالي السابق


* قوله : "ترزأ": - على بناء المفعول بتقديم الراء المهملة على الزاي المعجمة بعدها همزة - أي: يحصل لها نقص فيهم بالموت.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث