الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

النوع الحادي عشر ما تكرر نزوله

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 141 ] تنبيه :

قد يجعل من ذلك الأحرف التي تقرأ على وجهين فأكثر . ويدل له ، ما أخرجه مسلم من حديث أبي إن ربي أرسل إلي أن أقرأ القرآن على حرف ، فرددت إليه : أن هون على أمتي فأرسل إلي أن اقرأه على سبعة أحرف . فهذا الحديث يدل على أن القرآن لم ينزل من أول وهلة ، بل مرة بعد أخرى .

وفي " جمال القراء " للسخاوي بعد أن حكى القول بنزول الفاتحة مرتين : إن قيل : فما فائدة نزولها مرة ثانية ؟ قلت : يجوز أن تكون نزلت أول مرة على حرف واحد ، ونزلت في الثانية ببقية وجوهها ، نحو : ملك ومالك والسراط والصراط ، ونحو ذلك . انتهى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث