الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة سبع وتسعين وثلاثمائة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 546 ] ذكر غزوه إلى الهند

فلما فرغ يمين الدولة من الترك سار نحو الهند للغزاة .

وسبب ذلك أن بعض أولاد ملوك الهند ، يعرف بنواسه شاه ، كان قد أسلم على يده ، واستخلفه على بعض ما افتتحه من بلادهم .

فلما كان الآن بلغه أنه ارتد عن الإسلام ، ومالأ أهل الكفر والطغيان ، فسار إليه مجدا ، فحين قاربه فر الهندي من بين يديه ، واستعاد يمين الدولة تلك الولاية ، وأعادها إلى حكم الإسلام ، واستخلف عليها بعض أصحابه ، وعاد إلى غزنة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث