الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة سبع وأربعمائة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ذكر عدة حوادث

في هذه السنة ، في ربيع الأول ، احترقت قبة مشهد الحسين والأروقة ، وكان سببه أنهم أشعلوا شمعتين كبيرتين ، فسقطتا في الليل على التأزير ، فاحترق ، وتعدت النار ، وفيه أيضا احترق نهر طابق ودار القطن ، وكثير من باب البصرة واحترق جامع سر من رأى .

وفيها تشعث الركن اليماني من البيت الحرام وسقط حائط بين يدي حجرة النبي صلى الله عليه وسلم ووقعت القبة الكبيرة على الصخرة بالبيت المقدس .

وفيها كانت فتنة كبيرة بين السنة والشيعة بواسط ، فانتصر السنة وهرب وجوه الشيعة والعلويين إلى علي بن مزيد فاستنصروه .

[ ص: 641 ] [ الوفيات ]

وفيها ، في رجب ، مات محمد بن أحمد بن القاسم بن إسماعيل أبو الحسين الضبي القاضي المعروف بابن المحاملي وكان من أعيان الفقهاء الشافعية وكبار المحدثين مولده سنة اثنتين وثلاثين وثلاثمائة .

ومحمد بن الحسين بن محمد بن الهيثم أبو عمر البسطامي ، الواعظ ، الفقيه ، الشافعي ولي قضاء نيسابور .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث