الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


قاعدة :

الأصل عوده على أقرب مذكور ، ومن ثم أخر المفعول الأول : في قوله : وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض [ الأنعام : 112 ] ; ليعود الضمير عليه لقربه ، إلا أن يكون مضافا ومضافا إليه فالأصل عوده للمضاف ; لأنه المحدث عنه ، نحو : وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها [ إبراهيم : 34 ] . وقد يعود على المضاف إليه ، نحو : إلى إله موسى وإني لأظنه كاذبا [ غافر : 37 ] .

واختلف في أو لحم خنزير فإنه رجس [ الأنعام : 145 ] ، فمنهم من أعاده على المضاف ، ومنهم من أعاده إلى المضاف إليه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث