الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1455 حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله تعالى يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده

التالي السابق


( ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله ) : أي المسجد وألحق به نحو مدرسة ورباط ( يتلون كتاب الله ويتدارسونه ) : أي يشتركون في قراءة بعضهم على بعض ويتعهدونه خوف النسيان ( إلا نزلت عليهم السكينة ) : فعيلة من السكون للمبالغة ، والمراد هنا الوقار والرحمة أو الطمأنينة ( وحفتهم الملائكة ) : أي أحاطت بهم ملائكة الرحمة ( وذكرهم الله ) : أثنى عليهم أو أثابهم ( فيمن عنده ) : من الأنبياء وكرام الملائكة . قاله عبد الرؤوف المناوي . والحديث سكت عنه المنذري .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث