الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( ولا يسمى الغلام ) أي : العبد ( بيسار ، ولا رباح ولا نجيح ، ولا أفلح لما تقدم عن ابن هبيرة قال ابن القيم : قلت : وفي معنى هذا مبارك ومفلح وخير ، وسرور ، ونعمة ، وما أشبه ذلك ) لما تقدم من أنه ربما كان طريقا للتشاؤم والتطير .

( ومن ) الأسماء ( المكروهة : التسمية بأسماء الشياطين كخنزب ) بالخاء المعجمة والنون والزاي والباء الموحدة ( وولهان والأعور ، والأجدع و ) من التسمية المكروهة : التسمية بأسماء ( الفراعنة والجبابرة ، كفرعون وقارون وهامان والوليد ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث