الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


وحدثني مالك أنه سمع ابن شهاب يقول كانت ضوال الإبل في زمان عمر بن الخطاب إبلا مؤبلة تناتج لا يمسها أحد حتى إذا كان زمان عثمان بن عفان أمر بتعريفها ثم تباع فإذا جاء صاحبها أعطي ثمنها

التالي السابق


1488 1443 - ( مالك أنه سمع ابن شهاب يقول : كانت ضوال الإبل في زمان عمر بن الخطاب إبلا مؤبلة ) كمعظمة هي في الأصل المجعولة للقنية كما قال الجوهري وغيره ، فهو تشبيه بليغ بحذف الأداة ، أي كالمؤبلة المقتناة في عدم تعرض أحد إليها واجتزائها بالكلأ كما أوضحه بقوله : ( تناتج ) بحذف إحدى التائين ، أي تتناتج بعضها بعضا كالمقتناة ( لا يمسكها أحد ) للنهي عن التقاطها ( حتى إذا كان زمان عثمان بن عفان أمر بتعريفها ) بعد التقاطها خوفا من الخونة ( ثم تباع فإذا جاء صاحبها أعطي ثمنها ) لأن هذا أضبط له .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث