الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قول ابن المسيب في المكاتب بين الرجلين فأعتق أحدهما نصيبه فمات المكاتب

34784 - قال مالك : الإخوة في الكتابة بمنزلة الولد ، إذا كوتبوا جميعا كتابة واحدة ، إذا لم يكن لأحد منهم ولد ، كاتب عليهم ، أو ولدوا في كتابته ، أو كاتب عليهم ، ثم هلك أحدهم وترك مالا ، أدي عنهم جميع ما عليهم من كتابتهم ، وعتقوا ، وكان فضل المال بعد ذلك لولده دون إخوته .

التالي السابق


34785 - قال أبو عمر : معنى قوله أن الإخوة إذا كاتب عليهم ، جروا مجرى البنين الذين ولدوا في كتابته ، أو كاتب عليهم ، يرثونه بعد أداء كتابته مما [ ص: 327 ] يخلفه ، فإذا أدوا الكتابة من المال الذي تركه ورثوا الفضل ، كما يصنع البنون الذين ولدوا معه في كتابته ، أو كاتب عليهم سواء ، إذا لم يكن معهم في الكتابة بنون ورثوه دون الإخوة الذين معهم في الكتابة ، ولا يرثه إلا من معه في كتابته دون بنيه الأحرار وغيرهم ، إذا كانوا بنين وإخوة .

34786 - هذا كله قول مالك ، رحمه الله ومذهبه ، وقد مضى ما للعلماء من التنازع والاختلاف في هذا الباب ، فأغنى ذلك عن تكراره .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث