الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

" والبداءة بالمضمضة " .

البداءة بالشيء : تقديمه على غيره وفيها أربع لغات : بدأة كمرأة ، وبدأة كجرأة ، وبدوءة كمروءة ، وبداءة كملاءة ، ذكر الأربع الجوهري وغيره ولم أر أحدا ذكر البداية بكسر الباء وترك الهمز ، لكن على قياس قول من قال : بديت [ ص: 17 ] بغير همز تقول : بداية بغير همز حكاهما الجوهري .

" بالمضمضة والاستنشاق " .

قال الجوهري : المضمضة : تحريك الماء في الفم ، والاستنشاق : إدخال الماء وغيره في الأنف .

" والمبالغة فيهما " .

المبالغة في المضمضمة : إدارة الماء في أقاصي الفم ولا تجعله وجورا . والمبالغة في الاستنشاق : اجتذاب الماء بالنفس إلى أقصى الأنف ولا تجعله سعوطا .

" وتخليل اللحية والأصابع " .

التخليل : تفريق الشعر وأصابع اليدين والرجلين ، وأصله من إدخال الشيء في خلال الشيء ، وهو وسطه " واللحية " بكسر اللام هذه المعروفة ، وجمعها : لحى ولحى بكسر اللام وضمها ، حكاهما الجوهري .

" التيامن " .

التيامن : من البداءة بالأيمن من جانب الفم في السواك ، وغسل اليمنى قبل اليسرى من اليد والرجل ونحو ذلك ، والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث