الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في الغيلة والسحر

وحدثني يحيى عن مالك عن محمد بن عبد الرحمن بن سعد بن زرارة أنه بلغه أن حفصة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قتلت جارية لها سحرتها وقد كانت دبرتها فأمرت بها فقتلت قال مالك الساحر الذي يعمل السحر ولم يعمل ذلك له غيره هو مثل الذي قال الله تبارك وتعالى في كتابه ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق فأرى أن يقتل ذلك إذا عمل ذلك هو نفسه

التالي السابق


1624 1581 - ( مالك عن محمد بن عبد الرحمن بن سعد بن زرارة ) الأنصاري ونسب أبوه إلى جده واسم أبيه عبد الله بن سعد ، ومحمد ثقة مات سنة أربع وعشرين ومائة ( أنه بلغه [ ص: 319 ] أن حفصة زوج النبي - صلى الله عليه وسلم - قتلت جارية لها سحرتها وقد كانت دبرتها ) أي علقت حفصة عتقها على موتها ( فأمرت بها فقتلت ) لا أنها تولته بنفسها .

( قال مالك : الساحر الذي يعمل السحر ولم يعمل ذلك له غيره هو مثل الذي قال الله - تبارك وتعالى - في كتابه : ولقد ) لام قسم ( علموا ) أي اليهود ( لمن ) لام ابتداء معلقة لما قبلها ومن موصولة ( اشتراه ) اختاره أو استبدله بكتاب الله ( ما له في الآخرة من خلاق ) نصيب في الجنة ( فأرى أن يقتل ذلك إذا عمل ذلك هو نفسه ) لا أن عمله غيره له .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث