الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الحدود

جزء التالي صفحة
السابق

( ويرجم محصن في فضاء حتى يموت ) [ ص: 11 ] ويصطفون كصفوف الصلاة لرجمه ، كلما رجم قوم تنحوا ورجم آخرون .

التالي السابق


( قوله ويرجم محصن ) بفتح الصاد ، من أحصن : إذا تزوج ، وهي مما جاء اسم فاعله على لفظ اسم المفعول ، ومنه أسهب فهو مسهب : إذا أطال في الكلام ، وألفج بالفاء والجيم فهو ملفج : إذا افتقر فتح ملخصا ( قوله في فضاء ) هو المكان الواسع ; لأنه أمكن في رجمه ولئلا يصيب بعضهم بعضا نهر ( قوله حتى يموت ) أشار إلى أنه [ ص: 11 ] لا بأس لكل من رمى أن يتعمد مقتله ; لأنه واجب القتل إلا أن يكون ذا رحم منه ، فإن الأولى أن لا يتعمده ; لأنه نوع من قطيعة الرحم قهستاني ، ويأتي تمامه



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث