الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما جاء في إسبال الرجل ثوبه

جزء التالي صفحة
السابق

ما جاء في إسبال الرجل ثوبه

وحدثني عن مالك عن عبد الله بن دينار عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الذي يجر ثوبه خيلاء لا ينظر الله إليه يوم القيامة

التالي السابق


5 - باب ما جاء في إسبال الرجل ثوبه

1696 1646 - ( مالك عن عبد الله بن دينار ) العدوي مولاهم أبي عبد الرحمن المدني ( عن ) مولاه ( عبد الله بن عمر ) رضي الله عنهما ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : الذي يجر ثوبه ) إزارا أو رداء أو قميصا أو سراويل أو غيرها مما يسمى ثوبا حال كونه جره ( خيلاء ) بضم الخاء المعجمة وفتح التحتية كبرا وعجبا ( لا ينظر الله إليه يوم القيامة ) نظر رحمة ، أي : لا يرحمه لكبره وعجبه ، قال أبو عمر : مفهوم خيلاء أن الجار لغيرها لا يلحقه الوعيد إلا أن جر القميص أو غيره من الثياب مذموم على كل حال .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث