الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل إذا كان الرهن مركوبا أو محلوبا

جزء التالي صفحة
السابق

( وإن انهدمت الدار ) المرهونة ( فعمرها المرتهن بغير إذن الراهن لم يرجع ) المرتهن ( به ) أي : بما أنفقه في عمارتها ; لأنه ليس بواجب على الراهن ، بخلاف نفقة الحيوان .

( ولو نوى ) المرتهن ( الرجوع لكن له ) أي : المرتهن ( أخذ أعيان آلته ) ; لأنها عين ماله لم تخرج عن ملكه وكذا مستأجر ومستعير ووديع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث