الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( ولو قال ) جائز التصرف ( لزيد : طلق زوجتك وعلي ألف ، أو ) علي ( مهرها ) فطلقها ( لزمه ) أي : القائل ( ذلك ) أي : الألف أو مهرها ( بالطلاق قال في الرعاية : وقال : لو قال بع عبدك من زيد بمائة وعلي مائة أخرى لم يلزمه شيء ) والفرق : أنه ليس في الثاني إتلاف بخلاف الأول وإن شرط في ضمان أو كفالة خيارا فسدا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث