الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صفة الصلاة

جزء التالي صفحة
السابق

فائدة . قوله ( ويجافي عضديه عن جنبيه ، وبطنه عن فخذيه ) قال الأصحاب " وفخذيه عن ساقيه " وذلك مقيد بما إذا لم يؤذ جاره . فإن آذى جاره بشيء من ذلك لم يفعله ، وله أن يعتمد بمرفقيه على فخذيه إن طال ، على الصحيح من المذهب ، ولم يقيده جماعة بالطول ، بل أطلقوا ، وقيل : يعتمد في النفل دون الفرض ، وعنه يكره .

فوائد . منها : يستحب أن يفرق بين رجليه حال قيامه ، ويراوح بينهما في النفل والفرض ، ويأتي ذلك عند قوله يكره التراوح بأتم من هذا ، وقال في المستوعب : يكره أن يلصق كعبيه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث