الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 289 ] كتاب الديات الأصل في وجوب الدية الكتاب والسنة والإجماع ; أما الكتاب فقول الله تعالى : { ومن قتل مؤمنا خطأ فتحرير رقبة مؤمنة ودية مسلمة إلى أهله إلا أن يصدقوا } الآية . وأما السنة ، فروى أبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كتب لعمرو بن حزم كتابا إلى أهل اليمن ، فيه الفرائض والسنن والديات ، وقال فيه : { وإن في النفس مائة من الإبل } رواه النسائي ، في سننه ، ومالك ، في " موطئه " . قال ابن عبد البر : وهو كتاب مشهور عند أهل السير ، ومعروف عند أهل العلم معرفة يستغني بشهرتها عن الإسناد ; لأنه أشبه المتواتر ، في مجيئه في أحاديث كثيرة . تأتي في مواضعها من الباب ، إن شاء الله . وأجمع أهل العلم على وجوب الدية في الجملة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث