الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل بالت دابته في طريق فزلق به حيوان فمات به

جزء التالي صفحة
السابق

( 6884 ) فصل : وإذا بالت دابته في طريق ، فزلق به حيوان ، فمات به ، فقال أصحابنا : على صاحب الدابة الضمان ، إذا كان راكبا لها ، أو قائدا ، أو سائقا لها ; لأنه تلف حصل من جهة دابته التي يده عليها ، فأشبه ما لو جنت بيدها أو فمها . وقياس المذهب ، أنه لا يضمن ما تلف بذلك ; لأنه لا يد له على ذلك ، ولا يمكن التحرز منه ، فلم يضمن ما تلف به ، كما لو أتلفت برجلها ، وكما لو لم يكن له يد عليها ، ويفارق هذا ما أتلفت بيدها وفمها ; لأنه يمكنه حفظهما .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث